8:32 م

سنة اولي وظيفة

الموظفون في الارض



بصراحه مكنتش دايما بتعاطف معاهم



وكنت بشوف انهم بيقصروا في شغلهم واذا جاز التعبير بيستهبلوا



لكن نظرتي اتغيرت كتييييير عن الاول



متغيرتش للاحسن ولا للاوحش



بس الاكيد انها اتغيرت



وبما اني موظفه فالموضوع مينفعش يمر كده



ابداااااااااا



لازمن حتمن احكي رحلتي مع العذاب



قصدي مع الوظيفه



صلوا بينا عالنبي



اللهم صلي عليك يانبي



انا مكنش من طموحاتي ابدا اكون موظفه



وخصوووووووووووووووصا في التربيه والتعليم



بس ساعات بتحدفنا الاقدار علي حاجات منتوقعهاش



المهم



في يوم من الايام وانا اعده في امانة الله ولابيا ولا عليا



قالولي في مسابقه قدمي



وبصراحه كان عاجبني اجرب موضة المسابقات دي من باب التغيير وقدمت



وقالولي هنبقي نتصل بيكي



وانا لمدة اسبوع كنت عامله زي عبده مشتاق بنام والتلفون في حضني



وطبعا مرنش ولا رنة



ومر اسبوع في شهر في سنه ونسيت كل حاجه



لحد في يوم لقيت اتصال وحد بيقولي عايزينك في الادارة التعليمية بكره



بصراحه شكيت انها اشتغاله هو ينفع !!



قلت يابت مش مشكله ماهو يوم الحكومة بسنه



هروح ومش هخسر حاجه



رحلة العذاب والضنا ...



صحيت تاني يوم من النجمة الساعه 11 كده وجريت علي الادارة اشوف ايه الموضوع



وهناك رأيت مالاعين رأت ولا أذن سمعت ( كنت فاكره كده بس فيما بعد عرفت انه الطبيعي )



دخلت مكتب فيه ناس كتير وعرفت فيما بعد انهم مش زائرين دول العاملين في نفس ذات المكتب



والغريب ان كووووووولهم سيدات مفيش ولا راجل واحد فيهم



وانا راحه اصلا وناوية مش هشتغل اكتر من شهر دا لو اشتغلت كنوع من التجربه ليس اكتر



دخلت عليهم وبكل ألاطه سألت عن المطلوب



وكان المفروض اني اجيب امضاءات وموافقات واقرارات وحاجات غريبه كده كاني هشتغل رئيسة دولة مش في مدرسه



ووصفولي اخلص الورق منين والخطوات اللي هعملها



كنت فاكره انه نص ساعه وكل شيء ينتهي



معلش ياجماعه كنت لسه علي عمايا ومش عارفه حاجه



طبعا مخلصتش حاجه يومها عشان كان الوقت اتأخر فكان لازم افضل مطبقة اليوم ده عشان الساعه 8 صباحا انزل اكمل الورق



وكان يوم



اروح هناك يقولولي هنا اجي هنا يقولولي هناك



اخر دوخه , وصوري وامضي واختمي



واخييييرا خلصت او هكذا اعتقدت



لحد ما رجعت لمدام فلانة في الدور التالت وطلبت مني امضاء بالقلم الاخضر من ادارة تانيه بعيدة حوالي كيلو من المكان اللي انا فيه



طب ليه حضرتك مقلتليش ماانا كنت هناك من شويه



وانا اعرف منين انك متعرفيش



ليه هو حد قال لحضرتك اني اشتغلت وزيرة قبل كده



( وكان نفسي اخنئها واخلص منها البشرية )



ورجعت تاني ومضيت باللون الاخضر ورجعتلها قالتلي هاتي منها بئه نسخه



اه يابنت اللذين



ما انا كنت تحت مقلتيش ليه لسه هنزل مشوار عشان التصوير



امرنا لله



طبعا غير الطوابع والقص واللزق اللي مالوش اي لازمة



وفي الاخر قالتلي دلوقتي بئه هتروحي الاداره يوزعوكي



بصراحه وانا ماشيه كان نفسي افجرها



ورحت الاداره ( لازم في مره هحكيلكم شكل المكاتب هناك ازاي )



انا ساكنة في شارع بين شارعين كل واحد فيهم فيه مدرسه كنت مسستمة نفسي علي واحده فيهم



علي اساس اني هختار المدرسه اللي هروحها ( مش بقولكم كنت علي نياتي اوييييييييييييييي)



ولما جيت اتوزع قالولي هتستلمي في مدرسة (......)



والمفاجئه ان مدرسة (.....) مش في المدينة اللي انا انا فيها اصلا







طب ليه اشتغل بعييييييييييييييييييييييييد لما ممكن اكون قريب



لا هو كده ومفيش غير كده



اوك اجررررررررررب



وتوكلت علي الله وعزمت







تابعوني في البوست الجاي في الحلقه التانيه من يوميات سنة اولي وظيفة

4 التعليقات:

salma mohamed يقول...

ياااااه
مش غريبة :)
كنت متوقعة كده وأسوأ,وعلشان كدة ما رضتش ادخل التجربة ولا اخوض دي المعركة وخصوصا اني في الاخر هبقى معلمة في مدرسة مشاغبين.

مستكه يقول...

اهلا بيكي يا سلمي

مش شرط علي فكرة

لان حكمك علي الاشياء وانتي براها غير وانتي جواها خالص

استني شوية وكملي معايا وشوفي اللي هيحصل لسه

*_*

إيمان الحسيني يقول...

صحيت تاني يوم من النجمة الساعه 11 كده
----------------------------
ههههههههههههههههههههههه

الله يخرب عقلك يا مستكة
هي 11 الصبح بقيت من النجمة عندكم ؟
ده أكيد فرق توقيت

مستكه يقول...

ايمان باشا

منوراني والله

الساعه 11 دي طبعا تعتبر النجمة بتاعتي ايام البطالة انا كنت بنام الساعه 7 صباحا يا ايمان

هيييييييييييييه كانت اياااااااااام